كتب

ديوان أبي عمر الجزائري (لبيك يا وطني)
العنوان ديوان أبي عمر الجزائري (لبيك يا وطني)
المجال متفرقات
المؤلف د. صالح بن ابراهيم باجو
الناشر جمعية التراث -القرارة- غرداية
التاريخ 24-03-2010
عودة إلى القائمة

ديوان أبي عمر الجزائري (لبيك يا وطني)

أبو عمر الجزائري هو الإسم المستعار للشاعر صالح بن ابراهيم باجو ولد بغرداية سنة: 1930م، بدأ دراسته بمدينة غليزان، ثم بمدرسة الإصلاح بغرداية، ثم بمعهد الحياة بالقرارة، وتخرج فيه ليشد الرحال إلى الزيتونة وبها مكث سبع سنين شدادا من 1954م إلى 1962م حصل بعدها على ثلاث إجازات جامعية:

- شهادة العالمية في الآداب. من كلية اللغة العربية بالزيتونة.

- شهادة العالمية في الشريعة، (شعبة القضاء) بالزيتونة.

- الإجازة في الحقوق من مدرسة العليا للحقوق بالجامعة التونسية.

 

 

 

واكب بشعره أحداث الثورة الجزائرية في الإذاعة التونسية وفي جريدة الصباح وجريدة العمل، ومجلة الزيتونة ومجلة المجاهد وغيرها. وكان عضوا نشيطا في الإتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين بتونس، كما شارك في النضال السياسي لجبهة التحرير الوطني الجزائرية منذ نشأته بتونس وتولى رئاسة بعض الخلايا الراعية لشؤون الطلبة الجزائريين حتى الإستقلال

 بعد الاستقلال: تفرغ للتدريس بمعهد الحياة وفاء لمشايخه، وإيمانا بشرف رسالة التعليم، ولم يزل به إلى اليوم.

وهذا الديوان اول ما يرى النور من شعره المحفوظ بعد الثورة، بينما أحرق ماكان قبله بسبب مداهمات الاحتلال للمنازل. ولم ينح منه سوى قصيدة افتتاح مدرسة الفلاح بوهران سنة 1952م وهي أول قصيدة في هذا الديوان.