مستجدات
  1. أحكام الصيام وآدابه .1.
  2. أحكام الصيام وآدابه .2.
  3. أحكام الصيام وآدابه .3.
  4. الحلقة الأولى الصوم.. أركانه وشروطه
  5. الحلقة الثانية مفسدات الصوم
  6. الحلقة الثالثة ما لا يفسده الصوم
  7. الحلقة الرابعة سنن الصوم وآدابه
  8. الحكمة من الصيام.. لعلكم تتقون
  9. معيقات الصيام الصحّيّة
  10. لا تتعلّق بغير الله
  11. "واجعلوا بُيوتكم قِبلة"
  12. التوبة.. ضرورتها وشروطها
  13. اليقين في الله حقيقته وثمراته
  14. صلاتي لا تنهاني عن الفحشاء فأين الخلل!؟
  15. "والذين هم للزكاة فاعلون" ح .01
  16. "والذين هم للزكاة فاعلون" ح .02
  17. صائم.. ولكنّه يظلم
  18. حقيقة الإيمان بالقدر في ظلِّ نوازل العصر "جائحة كورونا نموذجا" ح.1
  19. حقيقة الإيمان بالقدر في ظلِّ نوازل العصر "جائحة كورونا نموذجا" ح.2
  20. ماذا فعلتَ بوصيّتك!؟
  21. نوازل الإيجارات ح.1
  22. نوازل الإيجارات ح.2
  23. التحدّيات الاقتصادية والمعيشية للأسرة ح.1
  24. التحدّيات الاقتصادية والمعيشية للأسرة ح.2
  25. عبادة جبر الخواطر
  26. المحاور الأساسية للقرآن الكريم
  27. "وبالوالدين إحسانا"
  28. رحم الله والدا أعان ولده على برّه
  29. الحوار الأسري.. كيف ولماذا !؟
  30. الإعلام الأسري في عصر الكورونا
  31. سلطان العُرف في الإسلام
  32. ثوابتنا الاجتماعية وتحدّياتها الراهنة
  33. "ولم أكن بدعائك ربّ شقيًّا"
  34. أحكام العيد وآدابه في ظل أزمة كورونا
  35. نعمة بيوت الله.. هل استشعرناها !؟
  36. خطبة عيد الفطر المبارك 1441هـ (خطبة موحدة) وتوصيات العيد
"والذين هم للزكاة فاعلون" ح .01 "والذين هم للزكاة فاعلون" ح .02 صائم.. ولكنّه يظلم حقيقة الإيمان بالقدر في ظلِّ نوازل العصر "جائحة كورونا نموذجا" ح.1 حقيقة الإيمان بالقدر في ظلِّ نوازل العصر "جائحة كورونا نموذجا" ح.2 ماذا فعلتَ بوصيّتك!؟ نوازل الإيجارات ح.1 نوازل الإيجارات ح.2 التحدّيات الاقتصادية والمعيشية للأسرة ح.1 التحدّيات الاقتصادية والمعيشية للأسرة ح.2 عبادة جبر الخواطر المحاور الأساسية للقرآن الكريم "وبالوالدين إحسانا" رحم الله والدا أعان ولده على برّه الحوار الأسري.. كيف ولماذا !؟ الإعلام الأسري في عصر الكورونا سلطان العُرف في الإسلام ثوابتنا الاجتماعية وتحدّياتها الراهنة "ولم أكن بدعائك ربّ شقيًّا" أحكام العيد وآدابه في ظل أزمة كورونا نعمة بيوت الله.. هل استشعرناها !؟ خطبة عيد الفطر المبارك 1441هـ (خطبة موحدة) وتوصيات العيد
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
دروس ومواعظ
إعلانات

برنامج صبيحة عيد الفطر المبارك 1441هـ -مسجد التقوى

ها قد أدبر رمضان وحلّ علينا عيد الفطر في وضع استثنائي لم نألفه من قبل ولم نعهده فالحمد لله على كلّ حال.. نسأل الله سبحانه وتعالى القبول ونرجوه رحمته وندعوه ليرفع عنا البلاء والوباء وأن يعيدنا لبيوته قريبا عاجلا. ورغم هذا الوضع وظروف الحجر المنزلي فإننا سنفرح بالعيد ونحيي شعائره عملاً بالسنة النبويّة الشريفة وإحياء لشعيرة من شعائر الله.. " ذَلِكَ وَمَنْ يُّعَظِّمْ شَعَآئِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ". دونكم أحبتي مراسيم إحياء صبيحة عيد الفطر المبارك بين التسبيح والصلاة والخطبة التي ستكون موحّدة من الهيئة العليا لعزابة قصر غرداية تتلوها توصيات بالمناسبة. وستُبثّ كلّها على المباشر. فلنخصّص للشعيرة وقتها في منازلنا ولنُقِمها على أحسن وجه ولنُعِرْ أسماعنا واهتمامنا لما سيقوله الخطيب من توجيهات وتوصيات.. تقبّل الله منّا ومنكم.

نعمة بيوت الله.. هل استشعرناها !؟

تكملة لبرنامج دروس رمضان 1441هـ يقدم في هذا اليوم درس للدكتور محمد بن قاسم حدبون تحت عنوان: نعمة بيوت الله.. هل استشعرناها !؟ نرجو إستفادة طيبة للجميع

برنامج دروس شهر رمضان المبارك 1441هـ (العشرة الثالثة.. آخره عتق من النار)

أخي الحبيب.. أيام رمضان شأن سائر الأيام تمر سراعا، بل ربما هي أسرع من غيرها، وهذا يتطلب عزيمة صادقة وهمة عالية في ترتيب الأوقات واغتنام النفحات -وما أكثرها في شهر البركات- وترتيب الوقت في هذا الشهر الكريم من أهم مفاتيح جني الثمرات، وذلك برصد أوقات محددة لكل عبادة حسب ما تسمح به الأحوال، والحذر من لصوص الوقت من الرفقاء والأصحاب، أو الانشغال المفرط بوسائل الإعلام، وشبكات التواصل الاجتماعي. أخي الحبيب.. رمضان فرصتك فلا تضيّعها.. فرصتك لتثبت نيّتك الصحيحة.. فرصتك لتدعوَ الله وتتضرّع إليه ليوفقك، وتتوبَ إليه فيغفر لك.. فرصتك لتتقرّب إلى ربك بأفضل العبادات وأعمال البر والإحسان.. فرصتك لتتصالح مع القرآن الكريم وتتلوه فتنال أجره وثوابه، فرصتك لتشهد صيام نهاره وقيام ليله.. فرصتك لتعمر بيوت الرحمن وتستفيد من المواعظ والإرشادات التي تُقدَّمُ فيها.. فرصتك لتحقِّق الهدف والحكمة الأسمى منه:  لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ . فاللهم بلّغنا رمضان، وأعنَّا فيه على الصيام والقيام وقراءة القرآن.. تقبّل الله منا ومنكم، ورفع عنا وعنكم كلّ بلاء، وعافانا وإياكم من كلّ وباء.